الأسرة

تخلص من ذهنياتك السالبة..تتحرر!

لابد من تحرير الفكر المنتشر في مجتمعاتنا الجاهلة و المكبوتات القديمة التي تخنقهم ،لا بد ان يحاول الواحد منا تحرير نفسه باي طريقة تخرجه من خندق مكبوتاته التي تتحول الى غضب وحزن او فرح تصاحبه موسيقى صاخبة يتمايل على وقعها الانسان كقطعة مطاط تفتقر الى عمود فقري يشد قوامها ..هذا طبعا بالنسبة  للانسان  المكبوت ، فهو ليس انسانا حرا بل عبد خاضع انفسه التي لا يحكمها العقل تخت مبرر التحرر والمجتمع باكمله سجن كبير تختبئ وراءه قواعد الأخلاق والحضارة والديانة التي يعتبرها الاغلبية احد جدران الصين العظيم التي يصعب اختراقها .لكن جالما تستطيع  التخلص على كل مكبوتاتك ستعود طبيعيا ..ستصبح طفلا جديدا .عندها فقط يمكن تحويل طاقاتك الكامنة .. عندها تعود نقيا وبريئا ومع النقاء والبراءة يمكن حدوث التحويل الحقيقي .لكي تصبح حرا يجب وضع العادات البالية جانبا دون ان تناقض  المجتمع او تنعزل عنه بالعكس اندمج معه بشعار التعايش السلمي .

ثق انك بمجرد التخلص من الذهنيات المسمومة ،بمجرد رميها خارج نفسك يمكنك العيش والتعايش بسلم فيه ، لن تكون بحاجة لتكون ضده لانك ستعيش أنت في المجتمع ولن يعيش المجتمع وسلبياته التي تنخر عقلك فيه.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى