صحة

بعد كورونا.. جدري القردة يهدد العالم

خطير وسريع الانتشار.. جذري القردة يتفشى في العالم وهذه أعراض الإصابة

أعلنت منظمة الصحة العالمية على أن فيروس جذري القردة بدأ يتفشى في ربوع العالم.

ويتسبب الفيروس الذي أعلنت كندا وأمريكا وبريطانيا وإسبانيا والبرتغال وفرنسا أيضا عن ظهوره في أراضيها. أعراض حمى وطفحا جلديا يؤدي لبروز حبوب على الجلد. و يحدث انتقال المرض عن طريق الجهاز التنفسي.

مرض خفيف ذو سلالتين خطيرتين

وعادة ما يكون خفيفا لكن هناك سلالتين خطيرتين له تؤدي إحداهما لوفيات تصل إلى 10 بالمئة. والأخرى لوفاة حوالي 1 بالمئة من المصابين.

اوحسب معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية فإن الذكر والأنثى معرضين للإصابة بمرض جدري القرود بنفس الدرجة. لكن تبقى الإحصائيات تؤكد أن أغلب الوفيات في إفريقيا بسبب جدري القرود تتم في صفوف الأطفال.

وتم رصد المرض الفيروسي لأول مرة في القرود، وعادة ما تنتقل العدوى من خلال الاتصال الوثيق.

ووفقا لمعهد روبرت كوخ فإن العدوى تتنقل عادة عن طريق الاحتكاك مع الحيوانات المصابة. أو عن طريق دم الحيوانات وإفرازاتها كما قد تحصل العدوى أيضا من خلال تناول لحكم القردة والتعرض لرذاذات الحيوانات.

لقاح الجدري

قال المتحدث باسم وكالة الأمن الصحي البريطانية إنه لا يوجد لقاح محدد لجدري القرود، لكن لقاح الجدري يوفر بعض الحماية.

وتشير البيانات إلى أن اللقاحات التي يتم استخدامها للقضاء على الجدري فعالة بنسبة تصل إلى 85 بالمئة ضد جدري القرود. وفقا لمنظمة الصحة العالمية.

يذكر أنه تم تأكيد أول حالة إصابة في أوروبا في السابع من ماي لشخص عاد إلى إنجلترا من نيجيريا. حيث يتوطن جدري القرود.

ماهو جدري القرود؟https://bit.ly/3sOQy6O

المصدر
النهار اونلاين
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى