الأسرةلايف ستايل

اتيكيت التهنئة بالمولود الجديد وما يجب تجنبه؟!

ازدياد مولود جديد في العائلة من أجمل اللحظات وأسعد الأحداث التي تبقى راسخة في أذهان الوالدين .والمقربين لهما من العايلة والأحباب .الذين يتسارعون فرحا وشوقا لاكتشاف الوافد الجديد .والاطمئنان على صحة الأم وتقديم التهاني لها.

لكن ما يغفل عنه الكثيرون .هو أن الأم مرت برحلة حمل دامت 9 أشهر .حملت وليدها  وهنا على وهن .ما يتطلب من المحيطين بها مراعاة حالتها النفسية والجسدية وحاجتها لأوقات طويلة تكون فيها بجانب طفلها لتلبية حاجياته .

لذلك فان الالتزام بآداب الزيارة  التي تكون واجبة يجب أن تخضع لعادات وتقاليد وأصول يجب إتباعها في مناسبة كهذه.

نعرض عليكم في هذا المقال اتيكيت تقديم التهاني والتعبير عن الفرحة بالمولود الجديد. دون التسبب في الاحراج للأم التي لم تتعود بعد على طفلها الذي يستهلك كل وقتها لتلبية حاجياته وتعويده على عالمه الجديد خارج رحمها  .

امور تجنبها  عند التهنئة بالمولود الجديد في المستشفى 

  • زيارة الأم في في المستشفى تخص أقرب المقربين للوالدين من الدرجة الأولى  ،الأم تكون بعد الولادة في ارهاق وملتزمة بالاعتناء برضيعها .كما أن كثرة الزيارات على الأم وطفلها امر غير صحي ويتعارض مع فنون الإتيكيت.
  • اذا كنت من المقربين جدا من الأم تجب مراعاة الزيارات في الوقت المخصص لها، والالتزام بالهدوء داخل المستشفى..ويمكن إرسال الورود أو البالونات للتهنئة مع ارفاقها ببطاقة.
  • الاكتفاء يالقاء التحية على الأم أو مصافحتها .
  • تجنب الجلوس على سريرها والعبث في أدواتها.
  • تجنب  تقبيل المولود الجديد  بسبب ضعف جهازه المناعي. وعدم حمله من مكانه.
  • لا يصح وصف شكل  المولود الجديد بأي صفة  .ولا يصح السؤال عن وزنه .
  • لا يصحّ اصطحاب الأطفال إلى هذا النوع من الزيارات القصيرة.
  • لا يصحّ الكتابة عن زيارة التهنئة على وسائل التواصل الاجتماعي حفاظا  على خصوصية المناسبة، علمًا أن أمّ الطفل وأباه مخوّلان بالإعلان عن استقبال مولودهما الجديد، وليس أفراد العائلة أو الأصدقاء.
  • لا يصح تصوير المولود الجديد الا باذن من أمه .

قواعد إتيكيت زيارة النفساء في منزلها وتهنئتها

كما سبق وذكرنا سابقا من اولى الأولويات عند التهنئة بالمولود الجديد مراعاة ظروف الأم الصحية. وعدم قدرتها على النوم ليلا خلال الشهر الأول للولادة واضطرارها للنوم في ساعات النهار للتعويض عن السهر.لذلك يستحب تأجيل الزيارة للتهنئة والاطمئنان على صحة الأم وطفلها الى موعد (السبوع) او الحفل الذي يقام للمولود الجديد .

في حالة عدم اقامة حفل للمولود .يستحب  الزيارة بعد عشرة أيام على الأقل من مغادرة الأم ومولودها المستشفى.يمكن الاتصال بأهل الصغير للاطمئنان عليه وعلى امه مع ضبط موعد للزيارة .ويستحب الا تطول مدة الزيارة .

في حال قدمت هدية عند الزيارة.يستحب أن تكون الهدية للمولود وليس أدوات وأغراض منزلية كما يفعل في تهاني الزواج.اما  فتح الهدية.فيمكن للوالدين فتحها أثناء وجود الضيف.أما في حال وجود شخص آخر أو إذا تعدد الضيوف فيجب فتح الهدية بعد مغادرة مقدم الهدية، وبعث رسالة شكر إليه مع ذكر مضمون الهدية.

 

 

المصدر
مواقع الكترونيةyasmi.net
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى