رحلة الحمل

دراسة تكشف أهمية تواصل الام مع جنينها خلال فترة الحمل

الجنين يسمع نبضات قلب امه وهمساتها ويميز صوتها

كشف باحثون من كلية الطب في جامعة هارفارد في مجلة الإجراءات الأكاديمية الوطنية للعلوم, ان التحدث مع الجنين طوال فترة الحمل له فوائد جد إيجابية خلال فترة نموه بعد الولادة. وحث الأمهات على التحدث مع اجنتهن ,او قراءة القصص او تشغيل المنبهات الصوتية كالقران او الموسيقى . وذلك لتربية ذوقه ولصحته النفسية كما تريد الأم فى طفولته وعند كبره .إضافة الى فوائده في تعزيز الدماغ .

 تبدأ اذني الجنين بالنمو شيئًا فشيئًا منذ الأسبوع التاسع، ولكن في حوالي 18 أسبوعًا من بداية الحمل، يسمع الجنين الأصوات للمرة الأولى في حياته، وبحلول 24 أسبوعًا، تتطور اذنيه الصغيرتين بشكل سريع، مما يعني أن حساسية الجنين تجاه الأصوات ستتحسن بشكل أكبر مع تقدم الحمل.وقد بينت العديد من الدراسات بالفعل أن الجنين بإمكانه سماع نبضات قلب أمه والتعرف على صوتها أثناء فترة الحمل. ومن الأصوات المحدودة التي يسمعها الجنين أصوات جسم الأم؛ نبض القلب، وأصوات جهازها الهضمي، وحتى صوت الدم الذي يمر عبر الحبل السري. ومع حلول الثلث الأخير من الحمل، يكون الجنين قد تعرف على صوت أمه، وحتى بدأ بالاستجابة إليه، فيرتفع نبض قلبه، مما يعني انتباهه أثناء كلامها، وفي هذا المقال سيتم تعرف على فوائد التحدث مع الجنين.

 فوائد التواصل مع الجنين

  • تقوية علاقة الجنين بأمه

 يشجع الكثيرون على التكلم مع الجنين، كونه يستطيع تعرف بعض الأصوات في الرحم، وإن سماع الجنين لصوت أمه يساعده على الشعور بالارتباط بها بمجرد ولادته، وتشير إحدى النظريات إلى أن الهدف وراء تطور سماع الجنين بشكل جيد هو مساعدته على الارتباط بالأم حتى قبل ولادته، لذا فبعد الولادة يفضل الجنين سماع صوت أمه أكثر من أي صوت آخر.

  • تطوير مهاراته اللغوية 

وأظهرت نتائج دراسة جديدة أن من فوائد التكلم مع الجنين تعلم اللغة، والمساعدة على نمو الجنين وتطوره لغويًا، ورغم أن ذلك يبدو صادمًا، لكن الدراسة اقترحت أن الجنين لا يسمع صوت أمه فحسب، بل يستطيع فهمها، ويبدأ بتعلم اللغة منها، وكانت قد اقترحت دراسة أخرى أن الأطفال حديثي الولادة يستطيعون تمييز تحدث الأم بلغتها، أو بلغات أجنبية.

  • القراءة للجنين فوائد القراءة للجنين

من إحدى طرق التواصل مع الجنين هي قراءة العديد من القصص له،  فيمكن لأحد الوالدين أن يقرأ القصص بصوت عالٍ أثناء الحمل، اذ تساعد القراءة في بناء المفردات اللغوية، كما أنها تحسن من القدرة على الخيال، وتساهم في رفع مهارات التواصل، وكما ذكر سابقًا فإن من فوائد التكلم مع الجنين هو تعزيزها لنمو الطفل وتطوره بشكل سليم، وكلما تكلم الوالدين أكثر كلما كان أفضل، ويحسن من ذاكرة الطفل بشكل كبير، كما تساعد القراءة للجنين، على خلق روتين لقراءة الكتب للطفل، مما يجعل العملية أسهل عند ولادته.

طرق أخرى للتواصل مع الجنين

 تعد فترة الحمل هي البداية لتكوين رابط وعلاقة تدوم مدى الحياة مع الطفل، ورغم أن الأم قد لا تشعر في بعض الأحيان بهذا الرابط أثناء هذه الفترة، لكن التكلم مع الجنين يساهم في تعزيز هذا الرابط، كما أن نمو الجنين، ومع تقدم فترة الحمل، ستشعر الأم بلا شك بهذا الرابط بشكل وثيق، ويذكر من الطرق الأخرى التي تساهم في تعزيز الترابط بين الأم الجنين الآتي:فوائد التواصل مع الجنين

  • تدليك منطقة البطن.
  • ممارسة السباحة، والتي تمتلك العديد من الفوائد للحامل.
  • ممارسة رياضة يوغا الحمل.
  • إبقاء صور الجنين قريبة من الأم.
  • مساعدة الأب في تكوين رابط مع الجنين، من خلال التكلم والإحساس بالجنين وحركته.

التحدث مع الجنين يقلل من توتر المرأة الحامل اثناء الحمل

من الشائع تعرض المرأة الحامل الى التوتر خلال فترة الحمل وحسب موقع اليوم السابع فان محاكاة  الام لجنينها  يساهم في التقليل من العصبية والتوتر اللذين يصاحبانها اثناء فترة الحمل ، كما انه يجعل الطفل يشعر بحنانها، ويقربهما من بعضهما ويجعلهما يحسان ببعضهما  ويجعل الجنين يشعر بنوع من الامام ذلك يرجع إلى بداية تكوين الوجدان لديه، والذى يبدأ من وجوده داخل رحم أمه، لذا ابدئى بمعاملة طفلك كأنه أمامك منذ بداية حملك به.

بواسطة
مجلة حياتكاليوم السابع
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى