صحة ونصيحة
ترندينغ

اليقطين ..غذاء سحري لنمو طفلك !

اليقطين غذاء مناسب لكل الفئات العمرية

ينتمي اليقطين الى عائلة القرعيات  ،وتختلف تسمياته ما بين اليقطين والقرع الأحمر. ينصح خبراء التغذية بادراج اليقطين في البرنامج الغذائي لمختلف الفئات العمرية نظرا لفوائده الكثيرة ،اذ يعتبر غذاءا غنيا بالعديد من العناصر الضرورية التي يحتاجها جسم الإنسان  مثل: مضادات الأكسدة لتعزيز مناعة الجسم وحمايته ضد الالتهابات وإمداده بالعناصر المعدنية ومختلف الفيتامينات المفيدة .

اليقطين للرضع ابتداءا من الشهر السادس

ينصح الخبراء الأمهات  بإدراج اليقطين في البرنامج الغذائي الخاص بالرضع ابتداء من الشهر السادس مع بداية تناولهم المواد الصلبة، فهو يلعب دورا مهما في التطور العقلي للطفل وله فوائد كثيرة في نموه الجسدي ما يجعله غذاءا سحريا لهم.

فوائد اليقطين للطفل الرضيع

  • يساهم في تطوير وظائف الدماغ

يعد اليقظين مصدرًا غنيًا للعديد من الفيتامينات، منها:مجموعة فيتامين ب ، كحمض الفوليك، وفيتامين ب3، وفيتامين ب1 التي تعد مهمة لسير العمليات الحيوية المختلفة في الجسم ،والحفاظ على سلامة الأعصاب وعملها .كالمغنيسيوم والكالسيوم اللذان يلعبان دورًا مهمًا في بناء عظام قوية للرضيع، بالإضافة إلى الفسفور الذي يساهم في تطوير وظائف الدماغ ، وتنظيم مستوى الهرمونات عنده.

  • يحسن عملية الهظم

يعتبر اليقطين مصدرا ممتازا للألياف الغذائية، مما يساعد على تنظيم حركة الأمعاء لطفلك ،وتحسين عملية الهضم.بالإضافة إلى تنظيم الإخراج والتبرز لدى الرضيع.

  • الحفاظ على صحة العينين

من فوائد اليقطين احتوائه على مركبات البيتا كاروتين وفيتامين أ التي تعمل على الحفاظ على العينين وصحة النظر.

  • يحفز النوم العميق لدى الرضيع

يحتوي اليقطين على أحماض أمينية تعمل على تحفيز النوم العميق، مثل: التربتوفان.،إضافة إلى احتوائه على الزنك، والسيلينيوم، والنحاس، والمغنيسيوم التي قد يكون لها دور في التأثير على مدة النوم، والتقليل من التوتر الذي يؤثر على نوعية النوم، والمساعدة على الاسترخاء.

  • تقوية الجهاز المناعي

يحتوي اليقطين على نسبة هائلة من فيتامين “ج”، ما يساعد على تعزيز مناعة الجسم والوقاية من الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا كما انه مصدر غني بمضادات الأكسدة البيتا كاروتين ، وهو أحد أشكال فيتامين “أ”، الذي يساعد على تقوية مناعة الجسم ومكافحة أنواع العدوى المختلفة.

  • توازن عملية التمثيل الغذائي

توازن معدل التمثيل الغذائي لاحتوائه على البوتاسيوم . ما يساعد على تلبية احتياجات جسم الرضيع حتى عمر 12 سنة من البوتاسيوم الذي يعد من العناصر الأساسية لإتمام عملية التمثيل الغذائي وتحسين أداء العضلات.

  • طارد للديدان المعوية

يعتبر اليقطين مضادا للديدان المعوية الأطفال الرضع الأكثر عرضة للإصابة بالديدان المعوية والفطريات الأخرى، اذ يحتوي  على بعض الخصائص المضادة للفطريات والديدان، ما يساعد على حماية الطفل من الإصابة منها.

كيفية تحضير اليقطين للرضع ؟

يستحسن تقديم اليقطين وحده في المرة الأولى التي يتناوله فيها الرضيع ،للتاكد من عدم تسببه في حدوث حساسية.و يمكن تحضير اليقطين كما تحضر باقي أنواع الفواكه والخضروات ،كالطهي على البخار، أو الغلي، أو الخبز في الفرن .

كما يمكن اضافته الى الحليب والحبوب  او إضافة الموز أو الخوخ، او تحضيره مع شوربة العدس.كما يمكن  خلط اليقطين مع الدجاج فهذا يساعد الرضيع على تقبل الدجاج بشكلٍ افضل.

لا تستغني عن اليقطين !

فوائد اليقطين للرضع لا تعد ولا تحصى،لذا واظبي على إدراجه في البرنامج الغذائي لرضيعك ،فهو يعد  غذاء مثالي للأطفال، يمدهم بالعديد من الفيتامينات والمعادن التي يحتاجونها لنموهم الجسدي وتطورهم الذهني باعتباره مصدر للأحماض الأمينية والدهنية كالأوميغا 3.

كما أنه مفيد للحامل، فهو غني بحمض الفوليك المهم  للأم جنينها ، وحمايته من تشوهات الأنبوب العصبي وخاصة خلال الأشهر الثلاثة الأولى.

 

 

المصدر
سوبر ماماطب ويباستشاري
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى