صحة

التوت الأسود …فوائد صحية مذهلة!

شجرة العليق أو التوت الأسود هي نوع نباتي يتبع جنس التوت ،تعود أصوله إلى منطقة الشرق الأوسط وجنوب غرب أسيا قبل أن ينتشر إلى أماكن مختلفة في العالم ، وتعتبر شجرة التوت من الأشجار المعمرة طويلا.  وتميز التوت الأسود في كونه واحدًا من أفضل الأطعمة ذات القيمة الغذائية العالية، ولذلك فهو يقدم للجسم نطاقات واسعة من الفوائد الصحية، وبهذا يساعد الدماغ على أداء وظائفه المختلفة.

أهمية العناصر الغذائية الموجودة في التوت الأسود

  •  فيتامين ج:  يحتوي كوب من التوت الأسود النيئ على نصف الاحتياج اليومي للجسم من فيتامين ج، ويعدّ هذا الفيتامين مهماً لبناء الكولاجين في العظام، والأنسجة  والأوعية الدموية، وقد يساعد فيتامين ج أيضاً على إعادة إنتاج خلايا الجلد، والتقليل من الجذور الحرة في الجسم، كما يساعد على امتصاص الحديد، ويقلل من مدّة الإصابة بنزلات البرد، بالإضافة إلى ذلك فإنّه يُعدُّ من مضادات الأكسدة التي من الممكن أن تُقلل من الإجهاد التأكسديّ في الجسم الذي قد يؤدي بدوره إلى الإصابة بالسرطان.
  • فيتامين ك:  يوفر كوبٌ من التوت الأسود النيئ ثلث الاحتياج اليومي من فيتامين ك، ويساعد هذا الفيتامين على تجلط الدم، كما أنّ له دوراً في تقوية العظام، وقد يؤدي نقصه إلى هشاشة العظام، وحدوث كسور فيها، كما قد يؤدي إلى حدوث الكدمات، وزيادة النزيف خلال الدورة الشهرية، ووجود دم في البراز أو البول، ويجب على المرضى الذين يستخدمون الأدوية المميعة للدم الحرص على تناول كمية مناسبة من الأطعمة الغنية بفيتامين ك مثل التوت الأسود، والخضراوات الورقية، وغيره
  • مصدرٌ مهم للألياف:  يحتوي التوت الأسود على الألياف الذائبة في الماء التي تساعم في المحافظة على نسب الكوليسترول الصحية، والألياف غير الذائبة في الماء التي تعزز عملية الهضم، وتوفر 100 غرام منه ما نسبته 14% من الاحتياج اليومي من الألياف، التي تُعدُّ نوعاً من أنواع الكربوهيدرات التي لا يمكن للجسم أنّ يهضمها ويحوّلها إلى سكريات كما تتحول أنواع الكربوهيدرات الأخرى، كما تساعد الألياف على تنظيم استهلاك السكر، وتنظيم معدلاته في الدم.
  • مضادات الأكسدة: يحتوي التوت الأسود على نسبٍ عاليةٍ من مضادات الأكسدة مثل الأنثوسيان الذي يُساعد على تقليل التأثير السلبي للجذور الحرة، التي يمكن لها أن تُتلف الخلايا، بالإضافة إلى دورها في عمليات الشيخوخة، والعديد من المشاكل الصحية الأخرى، مثل: السرطان وأمراض القلب، ومن الممكن لتناول الأغذية الغنية بمضادات الأكسدة أن تدعم استخدام الجسم لهذه المضادات للتقليل من الجذور الحرة وبشكلٍ عام يحتوي التوت الأسود على العديد من أحماض الفينول ، وأنواعاً مختلفة من الفلافونيدات التي تُعدُّ أيضاً من مضادات الأكسدة
  • المنغنيز: يوفر كوب من التوت الأسود النيء ما مقداره نصف الاحتياج اليومي من المنغنيز، الذي يُعدُّ من العناصر المُهمّة لصحّة العظام وتطورها، وصحة الجهاز المناعي، كما يساعد في عمليات أيض الكربوهيدرات، والأحماض الأمينية، والكوليسترول.التوت الأسود في غابات الجزائر

الفوائد الصحية للتوت الأسود

-يحتوي التوت الأسود على مادة تمنع البكتيريا من الالتصاق بجدار المسالك البولية والمثانة، وبالتالي يساهم هذا الأمر في خفض خطر الإصابة بالالتهابات في هذه المنطقة من الجسم.

-كشفت العديد من الدراسات العلمية أن البوليفينولات الموجودة في التوت الأسود  تخفّض خطر الإصابة بالأمراض القلبية، من خلال منع تراكم الصفيحات في الأوعية الدموية، وخفض ضغط الدم المرتفع، وبالتالي حماية القلب.

-يحتوي التوت الأسود على العديد من المركّبات التي تساعد على خفض خطر الإصابة بأمراض السرطان، من خلال إبطاء نمو الخلايا السرطانية في الجسم، وأهمها سرطان البروستات والكبد والثدي.

-من فوائد التوت الأسود أنه يحافظ على صحة الفم والأسنان، وذلك من خلال محاربة البكتيريا الضارّة، كما يساهم في حماية اللثة وتعزيز صحتها.

–  تساعد أوراق التوت الأسود على التخفيف من نزيف الحيض، وتناول التوت الأسود يساهم في تنظيم الدورة الشهرية وتنشيط الرحم.

–  يحتوي التوت الأسود على نسبة عالية من الكالسيوم، التي تسهم في تقوية العظام..

– يحتوي التوت الأسود على المعادن الضرورية لبتي تساعد على إنتاج خلايا الدم الحمراء والبيضاء

التوت الأسود يساعد على تجديد خلايا البشرة

 التوت الأسود يلعب دوراً حيوياً في الحصول على بشرة ناعمة، يمدها من العناصر الغذائية الحيوية التي تجعلها متألقة ونضرة ورطبة.

فهو  غني بفيتامين سي C وفيتامين والفيتامين A والفيتامين E  التي تعمل على تشكيل الكولاجين وتجديد الخلايا ، كما أنّ اللون الداكن للتوت يدلّ على مستوى عالٍ من مضادات الأكسدة، وعند تناوله بانتظام يساعد على تجديد خلايا البشرة .

أما فيما يتعلّق بترطيب البشرة، فيشكّل الماء نحو 85% من التوت الأسود، كما أنه يحتوي على نسبة كبيرة من الألياف، وكل هذا ضروري لصحة البشرة، بالإضافة إلى أنّ الاستهلاك المنتظم للتوت يساعد على التخلص من السموم في الجسم، والحفاظ على مرونة الجلد.

يساعد في علاج السمنة

يساعد التوت الأسود في علاج السمنة وتقليل الوزن، وذلك عن طريق زيادة حساسية الأنسولين ومساعدة الجسم على حرق الدهون بشكل أفضل، حيث أن للتوت الأسود تأثير على عملية الأيض.

التوت الأسود يحسن وظائف الدماغ ويقي من الخرف والباركينسون

أثبتت بعض الدراسات الطبية، التي أجريت في جامعة هارفارد، أنّ تناول التوت الأسود وكل مشتقاته يحسّن من قدرة الدماغ، ويُبطئ النسيان أو الخرف لدى كبار السن، ويبعد خطر وفاة الخلايا الدماغية، لذلك ينصح الباحثون بضرورة تناول التوت الأسود لـ 3 مرّات أسبوعياً؛ لحماية الجسم والصحة، وخصوصاً الدماغ، من الأمراض قدر المستطاع.

والتوت الأسود مفيد جداً للإناث بين 25 و42 عاماً، للتخفيف من خطر الإصابة بالجلطة والسكتة الدماغية بما يعادل 34 % تقريباً. أما بالنسبة للأشخاص الذين يبلغون 60 عاماً فما فوق؛ فإنَّ تناول التوت الأسود يحسّن من وظائف الدماغ لديهم، ويُبعد خطر الإصابة بمرض باركنسون بنسبة 40 بالمائة

استخدامات شجرة التوت

يستخدم خشب شجرة التوت في عدة مجالات  منها الأدوات الخشبية المنزلية الخاصة بالطبخ كالملاعق وكذلك أخشاب التقطيع ، كما تستخدم أوراق شجرة التوت في تغذية دودة القز لانتا ج الحرير ويعتبر ورق شجر التوت الغذاء الوحيد لتلك الدودة التي تنتج الحرير الطبيعي

أضرار استخدام التوت الأسود

قد يحتاج الأشخاص الذين يعانون من الحساسية تجاه الأسبرين لتجنّب تناول التوت الأسود، وفي بعض الأحيان قد يعاني الأشخاص الذين يعانون من الحساسية، أو من عدم تحمل الأسبرين من ردّ فعل تحسّسيّ بعد تناول فاكهة التوت الأسود، وتظهر الأعراض لديهم بعد دقائق من تناوله، وقد تتضمّن هذه الأعراض حكّةً في الجلد، أو طفحاً جلديّاً، والإحساس بالتنميل في الوجه، واحتقان الجيوب الأنفية، وسيلان الأنف، وإدماع العيون، ومن الجدير بالذكر أنَّه لا توجد أي تداخلات دوائية معروفة مع التوت الأسود

.

المصدر
sayyidatisotorwebteb
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى