منوعات
ترندينغ

أغرب قضايا الطلاق والخلع في الجزائر

شهدت المحاكم الجزائرية سنة 2020 الرقم القياسي لأرقام الطلاق والخلع التي تجاوزت 68 ألف حالة طلاق و15 ألف حالة خلع ، وهو ما يطرح الكثير من الأسئلة حول أسباب إقدام الجزائريين على الطلاق الذي تحول إلى معول هدم يهدد استقرار الأسرة الجزائرية، خاصة بعد تأكيد الشبكة الجزائرية لحمية الطفولة ” ندى” تسجيل 100 ألف طفل ضحية طلاق سنويا وهو رقم مرعب، خاصة وأن أغلب حالات الطلاق والخلع تحدث لأسباب نافهم وهذا ما تؤكده يوميا المحاكم الجزائرية وتحليلات المختصين

وتبقى المحاكم الجزائرية الشاهد الأكبر على انتشار قضايا الطلاق والخلع لأتفه الأسباب، ولتسليط الضوء أكثر على الظاهرة، اخترنا بعض القضايا التي سجلتها المحاكم مؤخرا والتي تعطي صورة أوضح حول أكثر الأسباب المؤدية للطلاق والخلع في بلادنا .

“همّ يضحك وهمّ يبكي”

بمحكمة بوفاريك سجلت أتفه قضية طلاق، وربما هي الأكثر طرافة على الإطلاق، صاحبها زوج في بداية الخمسين، اتخذ قرار ترك زوجته بعد 24 سنة من العشرة، والسبب أنها تأكل وسط البطيخة دائما، يعني بالعامية الجزائرية تأكل (قلب الدلاعة) ما يجعل الزوج يستشيط غضبا عند عودته إلى المنزل. تقول الاستاذة “،ع” المكلفة بالفصل في القضية، أن الزوج هدد زوجته مرارا وتكرارا بالطلاق إن أقبلت على فعلتها ثانية، لكنه تلك المرة نفذ ما توعدها به، ورغم أن السبب تافه وغير مقبول لدى القضاء الجزائري كحجة للطلاق، إلا أن الزوج أصر على قراره، وسجلت القضية على أنها طلاق تعسفي، وبذات المحكمة دائما، رفعت سيدة عشرينية قضية خلع ضد زوجها المدمن على تعاطي “الشمة”، وتقول في محضرها حسب الأستاذة “ش،ع” أنها “الزوجة” تنفر كثيرا من زوجها ومن روائح فمه الكريهة وأنها فاتحته بالموضوع مئات المرات، دون جدوى.

“الطلاق أو الملوخية”

في محكمة بئر مراد رايس وقبل شهور، دخلت قضية طلاق هي الأخرى فيها من الغرابة والطرافة الشيء الكثير، بطلها شاب جزائري متزوج من سيدة تونسية، يقول مصدر من المحكمة، أن الزوج رفع قضية طلاق ضد شريكة حياته بعد سنة زواج فقط، والسبب حسبه أنها مدمنة على الملوخية، فيما يتقزز هو من شكلها، وقد منعها من إعداد هذا الطبق، ولكنها تعود لإعداده يوميا، والسبب الأغرب من هذا أنها رفضت اصطحابه لقضاء العطلة ببلدها، فقررا الانفصال.

“قصت شعرها فقص ورقتها”

هكذا وصف عمال محكمة الأربعاء قضية طلاق حديثة، لم تكن تعلم ضحيتها أنها عندما توجهت للحلاقة من أجل قص شعرها بعد رفض زوجها، تتهيأ بذلك لآخر إطلالة تودع بها بيت الزوجية، فالزوج الذي كان رافضا لفكرة قص شعر زوجته، انصدم عند عودتها من فرح عائلي، بقصة شعر قصيرة جديدة، فدخل معها في جدال صاخب، أفضى به إلى نطق الطلاق.

فتاة غنية تخلع زوجها بسبب الأكل

بعد قصة حب دامت 4 سنوات، توج بزواج بينهما إنها قصة فتاة غنية تزوجت من شاب من عائلة بسيطة وبعد بضع شهور من الزواج أصبحت تتذمر وتملي شروط على زوجها وتختلق المشاكل، لعدم تحملها المعيشة في أسرة متوسطة الدخل، وهي الفتاة المدللة عند عائلتها الغنية، حيث كانت تعيش في رفاهية، واستغرب قاضي الأسرة عندما سألها عن سبب رفعها دعوى خلع، وتجيبه بكل ثقة أنها على صواب، بأنها تعبت من أكل “الشربة والكسكس” في منزل عائلة زوجها، ولعدم تحملها الأمر قررت فك الرابطة الزوجية.

مجاهدة تخلع زوجها من أجل منحة بالأورو

عجوز أرملة تزوجت من مجاهد، وبعد عدة سنوات من العشرة كتب باسمها فيلا كما زور لها وثائق وسجلها مجاهدة وأصبحت تتقاضى 7 ملايين سنتيم دخلا شهريا، ونزل خبر رفعها دعوى خلع على زوجها كالصاعقة، والسبب طمعها في منحة زوجها الأول المتوفى من فرنسا، الذي كان يعمل في إحدى مؤسساتها أمين مخزن، حيث اشترطت عليها الإدارة الفرنسية بإرسال شهادة طلاق لتمكنها الاستفادة من المنحة.

.. وسيدة خلعت زوجها للاستفادة من سكنأغرب-قضايا-الطلاق-والخلع-في-الجزائر3

خلعت سيدة في العقد الثاني من العمر زوجها التي تزوجت به عندما كانت قاصرا وأنجبت منه طفلا، وبعد 10 سنوات من العشرة الزوجية خلعته بحجة ممارسة الفعل المخل بالحياء معها، إلى أن اتضح السبب الأساسي بعد صدور حكم الخلع عندما غيّرت فواتير الكهرباء والماء الخاص ببيتها الفوضوي، واستفادت هي من سكن اجتماعي بدل زوجها وتزوجت ثانية، وعندما تابعها طليقها في القسم العقاري اعترفت أنها فعلت ذلك من أجل ابنها حتى لا يتشرد في الشوارع.

تطلب الخلع بتحريض من عائلتها

استغرب تاجر له اسمه في السوق وأب لثلاث أطفال قرار زوجته بخلعه، رغم عيشها معه في رغد وشرائه لها أفخم السيارات، فرضخ لطلبها ليكتشف بعد الانفصال أنها سرقت أمواله بتحريض من أهلها، الذين فضلوا حبهم للمال على استقرار ابنتهم، فطلبوا منها خلع زوجها لأنها ستكون الرابحة في القضية لأنها الحاضنة للأطفال، والعدالة تجبر الأب على دفع النفقة وتوفير المنزل لها ولفلذات أكباده، ومؤخرا اكتشف شراء طليقته سيارة بقيمة 200 مليون سنتيم، وهي العملية التي أكدت له أن زوجته أم أولاده كانت تسرقه.

خلعت زوجها بسبب خطيبها الأول

تزوجت فتاة مع شاب وبعد سنتين من الارتباط لم يثمر زواجهما بأطفال، قررت الانفصال عنه بعد علمها بعودة خطيبها الأول الذي تركها وغادر التراب الوطني نحو فرنسا بحثا عن عمل، وبعد الاتفاق معه على الارتباط، رفعت دعوى خلع على زوجها وانتظرت بشغف تاريخ صدور حكم الخلع الذي كان نفسه تاريخ عقد قرانها مع خطيبها الأول.

خلعت زوجها بعد 20 سنة من تركه الأسرة

عاد شيخ في العقد الثامن من العمر يعيش رفقة زوجته الثانية في ولاية داخلية إلى زوجته الأولى الساكنة بالعاصمة، قرابة 30 سنة من تركه لها رفقة 5 أطفال قصر لم يسأل عنهم، وذلك طمعا في تجارة أولاده، وانتقاما منه قامت العجوز بخلع زوجها حتى لا يرثها ولا يستفيد من أموال أولادهما، التي أفنت حياتها عليهم، في الوقت الذي تجاهلهم والدهم الأناني الذي بدأ حياة جديدة مع زوجة أخرى.

تطلب الخلع لأن زوجها شاذ جنسيا

تزوجت فتاة من شاب وبعد قرابة السنة من اقترانهما لم يمنح لها حقوقها الزوجية ورغم ذلك صبرت معه ضنا منها أنه سوف يشفى من مرضه، إلى أن راودتها شكوك في سلوكه بعد أن أصبح باستمرار يأخذها إلى بيت أهلها، ويوم الوقائع نصبت له كمينا، فعندما أوصلها إلى منزل والديها عادت ليلا رفقة شقيقها وفتحت باب مسكنها ومسكته متلبسا رفقة شاب يمارسان الفعل المخل بالحياء، على إثرها قررت خلعه.

خلعت زوجها بعد 32 سنة لخيانته لها

إن ملابسات القضية تم اكتشافها من طرف الابنة البالغة 16 سنة التي أخذت هاتف والدها وبدأت تتصفح فهرس المكالمات والرسائل الصادرة والواردة في هاتفه، فاكتشفت أنه على علاقة مع سيدة، فأخبرت والدتها التي ذهبت إلى الفندق الذي يلتقي فيه مع عشيقته وانهارت من الصدمة من خيانة زوجها أب أطفالها الخمسة بعد 32 سنة من العشرة.

فتاة تخلع زوجها بسبب سلطة شقيقاته عليه

أغرب-قضايا-الطلاق-والخلع-في-الجزائر2

تزوجت فتاة في العقد الثاني من العمر مع شاب من نفس جيلها، وعاشت معه لبضع شهور حياة سعيدة، إلى أن اكتشفت أنه ذو شخصية ضعيفة كونه ينفذ أوامر شقيقاته الأكبر منه رغم عدم موافقته عليها، وعندما طلبن منه أخذ زوجته إلى منزل والديها، استجاب لطلبهن دون مشورة زوجته، وتأكد لهذه الأخيرة أن زوجها لا يعتمد عليه فقررت رفع دعوى خلع ضده وانفصلت عنه.

خلعت زوجها لأنه فضل الغربة عليها

بعد 5 سنوات من العلاقة الزوجية قرر الزوج دون سابق إنذار الهجرة إلى فرنسا بطريقة غير شرعية، حيث لم يستشر زوجته ولم يأخذ رأيها في مشروعه، وسمعت بالخبر من عائلته بعد أن أخذها إلى منزل والديها على أنها زيارة فقط بعد تخطيط منه، وبعد شهرين من سفره عاد إلى الجزائر ووجد زوجته خلعته غيابيا.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى